WELCOME VISITORS
البــدايَـــة

ترجَمـة نصُـوص

ترجَمـة مَـوَاقع

إلى جَميع اللغَـات

Web Counter

تنبيـه هَـام

** المعلومات الموجودة بالموقع مُسجلة كملكية فكرية خاصة لأصحابها، ويُمنع نشرها إلا بإذن قانوني من إدارة الموقع، وذلك تنبيهًا حتى لا تنال المُخالفين يد القانون.

إدارة الموقع

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
***   مجموعة مواقعنا الأضخم على الشبكة الدولية المتخصصة في تقديم خدمات التدريب العملي.. والاستشارات المجانية.. وخدمات العلاج بالطاقة الحيوية.. وتقديم الدعم للمعالجين بالطاقة الحيوية حول العالم          مجموعة مواقعنا الأولى في الوطن العربي المتخصصة في التدريب على أنواع العلاج بالطاقة الحيوية المختلفة          مجموعة مواقعنا الأولى في الوطن العربي التي تقدم استشارات مجانية في جميع أنواع العلاج بالطاقة من أفضل خبراء العلاج بالطاقة الحيوية          انضموا إلى باقة المجموعة الدولية للطاقة الحيوية لتكونوا في موقع الصدارة          مجموعة مواقعنا الأضخم على النت باللغة العربية التي تقدم فنون وأدوات وخامات العلاج بالطاقة الحيوية تحت إشراف نخبة من الخبراء والمختصين في العلاج بالطاقة الحيوية          نحن نسعى دائما إلى نشر خبرات العلاج بالطاقة الحيوية بعمل دورات تدريبية.. كما نسعى لنشر التفاصيل الصحيحة لأنواع العلاج بالطاقة الحيوية          مجموعة مواقعنا حاصلة على عدد كبير من الشهادات عن نشاطها في مجال التدريب في الشرق الأوسط          دوراتنا مستمرة حول أنواع العلاج بالطاقة الحيويَّة          انضموا إلى دوراتنا التدريبية بالمراسلة المتاحة للجميع.. وانضموا إلى عضويتنا لكي تحصلوا على المزايا العديدة لخدماتنا          اطلبوا مطبوعاتنا المختلفة التي تتناول طرق العلاج بالطاقة الحيويَّة          لدينا كافة أدوات عمل الحجامة بأسعار الجملة          لدينا أجهزة وإبر العلاج بالإبر الصينية العادية والماجنتيك بمقاساتها وأنواعها          لدينا أنواعا متميزة من الأجهزة الطبية والأجهزة التعويضية والمساعدة بأقل الأسعار          لدينا جهاز شانيل لتنشيط قنوات الطاقة الحيوية بالجسم          لدينا جهاز ميكروكمبيوتر للتشخيص والعلاج          لدينا أجهزة ألتراسونيك المتعددة لتنبيه العضلات.. والتخسيس          لدينا جهاز تخليص الجسم من السمُوم عن طريق القدمين          لدينا أجهزة من الاتحاد الأوربي ومن الصين للاستخدامات العلاجية.. بأسعار الجملة          لدينا الأدوات التي تساعد المعالجين بالطاقة الحيوية على أداء واجباتهم بتميز وكفاءة عالية          لدينا المزرعة الوحيدة في الشرق الأوسط لإنتاج الإسبرولينا الأفضل في العالم بخواصه ومواصفاته القياسية          لدينا إنتاج الشيتوزان بأعلى معايير الجودة العالمية          لدينا إنتاج طبيعي مائة بالمائة للأعشاب والنباتات الطبية بدون إضافات أو مواد كيميائية أو هرمونات          لدينا أفضل إنتاج للزيوت الطبية على البارد          يمكنكم المُتاجرة والربح معنا.. انضموا إلى وكلائنا المتميزين في كل مكان          معنا تصبح وكيلا ناجحا في بلدك أينما كنت          معنا تبني شراكة متميزة تحقق بها أحلامك          لدينا منتجع الأهرام للطاقة الحيوية وهو المنتجع الوحيد في مصر الذي يهتم ويعتني بالنواحي الصحية والنفسية والبدنية في وقت واحد.. ويسرنا استقبالكم في المنتجع بأجمل الأماكن الصحية الساحرة في قلب الطبيعة بمنطقة الأهرام على مشارف القاهرة.. لكي نقدم لكم أفضل ما لدينا من خبرات علاجية متميزة جدا بأقل التكاليف          لدينا دائما كل ما هو جَديد في طرق وأجهزة وأدوات وخامات وخبرات العلاج بالطاقة الحيويَّة بفضل من الله تعالى وتوفيقه ***

  ENGLISH SITE

اتصـل بنـا

 
 العِــــلاج بالمغنـــاطيس 

MAGNETIC THERAPY  

 
 

  موجات الطاقة الكهرومغناطيسية التي نعيش فيها

 

 

** كوكب الأرض عبارة عن مغناطيس كبير له شمالي وجنوبي ومجال مغناطيسي يجذب إليه الكائنات الحية والجمادات على السواء، وبالتالي فإن كل الموجودات في الأرض تتأثر بشدة المجال المغناطيسي للكوكب، والذي تكون موجاته كبحر هادر من الطاقة تتحرك باستمرار من الشمال إلى الجنوب.

 

  الإنسان مغناطيس متحرك

 

** وجسم الإنسان مغناطيس آخر، وله جهات مغناطيسية، فيعتبر الرأس والجزء العلوي من الجسم قطبه الشمالي، أما القدمان والجزء السفلي من الجسم فهو قطبه الجنوبي، هذا عموديـاً، أما أفقياً فالجهـة اليمنى هي القطـب الشمالي والجهة اليسرى هي القطب الجنوبي، كذلك تعتبـر الجهة الأمامية قطباً شماليـاً والجهة الخلفية قطباً جنوبياً.

** وإذا نام الإنسان ورأسه إلى قطب الأرض الشمالي وقدماه إلى قطبها الجنوبي فإنه يتجنب الأرق وعدم الراحة لأنه يحقق التوازن الطبيعي كما تحققه قطعة المعدن المعلقة في الهواء حيث تتجه إلى الاتجاه المغناطيسي الطبيعي، وسبب الراحة هو أن التيارات المغناطيسية بين القطبين الأرضيين تؤثر على الجسم عندما يكون في اتجاهها تأثيراً إيجابياً.

 

  تأثيرات المجال المغناطيسي على الإنسان

 

** أجريت محاولات لقياس المجالات المغناطيسية المنبعثة من مختلف الأعضاء البشرية كالقلب والدماغ والأعصاب والعضلات بعد أن ثبت بالأجهزة المعملية أن الجسم البشري مصدر مغناطيسي، وقد توصلوا إلى أن المجالات المغناطيسية للأعضاء ذات طبيعة متغيرة.

** وكانت أعلى قيمة للمجال المغناطيسي للقلب مليون جاوس، وهي قيمة عالية جداً، أما العضلات فتنتج عندما تتقلص مجالاً مغناطيسياً قدره عشرة أضعاف ذلك أي عشرة ملايين جاوس، وقد وجد أن أقوى مجال مغناطيسي كان من الدماغ والذي يكون أعلى ما يمكن أثناء النوم، وقدره 300 مليون جاوس، هذا ويمكن للدماغ أن ينتج مجالاً مغناطيسياً أقوى من ذلك في بعض الحالات المرضية كالصرع.

** إن من فوائد قياس المجالات المغناطيسية للأعضاء المختلفة هو معرفة ما إذا كانت بقوتها الطبيعية أم أنها قد انخفضت قيمتها بسبب المرض، فمثلاً إذا تم معرفة أن قوة المجال المغناطيسي للقلب قد انخفضت يمكن تدارك الحالة قبل ظهور الأعراض المرضية التي قد تكون على شكل نوبة قلبية قد تكون خطرة.

** من خواص المغناطيس والتي هي غير معروفة للجميع هي قابليته على جذب كل السوائل أو المواد الشبيهة بالسوائل المحتوية على الحديد في الجسم، وهذا قد يفسر بعض تأثير المجال المغناطيسي على الجسم البشري، وهذه النظرية هي الأكثر رواجاً في الأوساط المهتمة بذلك، فهم يرجعون التأثير إلى المواد المحتوية على الحديد كالهيموجلوبين.

تأثيرات عامة

1- اكتشف العلماء أن عملية البلورة في السوائل تتأثر بالمجال المغناطيسي، أي أن المجال المغناطيسي يزيد من عدد مراكز التبلور.

2- تتغير خصائص كيميائية وفيزيائية عديدة للماء عند تعرضه للمجال المغناطيسي.

3- إذا وضع دورق مملوء بالماء في داخل غطاء معدني بحيث يمتص الموجات الكهرومغناطيسية فإن سرعة ترسيب المواد العالقة بالماء تتغير مباشرة.

4- والدم بوصفه سائلاً أيضاً، فلا بد أن تتغير بعض خواصه إذا تعرض للفيض المغناطيسي.

5- عندما يتعرض سائل فيه ملح مذاب للفيض المغناطيسي تتغير خواصه، وبما أن الدم سائل فيه الكثير من المواد المذابة وضمنها الملح غير العضوي فإن خواصه ستتغير إذا تعرض للفيض المغناطيسي، وإن هذا التغير في حالة الدم هو الذي يؤثر تأثيراً مفيداً على الجسم ككل في حالة المرض، وأيضاً للوقاية منه.

6- عندما يلامس الجسم البشري مغناطيس يتولد تيار كهربائي ضعيف في الدورة الدموية، وعندما يسري ذلك التيار الضعيف في الدم فإنه يزيد من كمية الأيونات (وهي جسيمات المواد التي تكون مشحونة شحنة كهربائية بسبب نقص أو زيادة في الإلكترونات)، وهذا الدم المتأين يدور في الجسم مؤثراً تأثيراً حسناً في الجسم ككل.

تأثيرات مفيدة للجسم

1- تسبب الاصطدامات الحاصلة بين التيارات الثانوية الناتجة عن مرور الموجات المغناطيسية في الأنسجة وبين الموجات المغناطيسية نفسها حرارة تؤثر على إلكترونات الخلايا، مما يؤدي إلى تخفيف الألم والتورم في العضلات وغيرها.

2- تزداد حركة الهيموجلوبين في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى تقليل نسبة الكالسيوم والكولسترول وحتى الفضلات العالقة على سطوح الأوعية الدموية مما يزيل ضغط الدم المرتفع ويخفف من عمل القلب.

3- يتعادل عمل الأعصاب فيعدل عمل الأعضاء الداخلية التي تسيطر عليها.

4- يزداد إفراز الهرمونات فيتجدد شباب البشرة، وتعالج الحالات التي يسببها نقص الهرمونات.

5- تنشط حركة الدم والليمف وبذا تصل كل المواد الغذائية بشكل كافٍ إلى الخلايا.

6- تنفذ الموجات المغناطيسية من خلال الجلد والأنسجة الدهنية والعظام وهذا يزيد من مقاومة الأمراض.

7- يحسن الفيض المغناطيسي الصحة ويوفر الطاقة بتخليص مختلف أجهزة الجسم من الاختلاطات وبتحفيز عملها الوظيفي.

8- إن العلاج المغناطيسي يعدل ويجدد ويزيد من نمو الخلايا، ويصلح الأنسجة، ويقوي الجسيمات الخاملة المتداعية ويزيد من أعداد الجسيمات الدموية الجديدة.

9- للمغانط تأثيرات علاجية غير عادية لحالات مرضية معينة كألم الأسنان وتصلب المفاصل وآلامها وتورمها والأكزيما والربو والجروح.

10- تزداد قدرة جهاز المناعة مما يساعد على التحسن، ورفع الحالة المعنوية للإنسان، فيعمل أكثر ويمشي أكثر.

11- للمغناطيس أثر في مد جميع أجهزة الجسم بالطاقة، ويبقى التأثير لعدة ساعات بعد التعرض له، وإن المعالجة المستمرة لمدة أسبوع أو أسبوعين على أساس 10 دقائق يومياً تنقل المريض في الحالات العادية، من حالة المرض إلى الصحة.

 

يُمكنكم الالتحاق بدورة العلاج بالمغناطيس بالمراسلة

مُستوى المُمَارس العام التي يُقدمها المركز الدولي، نرجو أن تضغط هنا

 

  طريقة العلاج بالمجال المغناطيسي

 

** وهي الطريقة العلاجية التي تستعمل مغناطيسياً واحداً أو أكثر على مواضع مختلفة من الجسم لتحقيق الشفاء.

** وتعتمد الطريقة الحديثة على استعمال قطب واحد فقط في حالة وجود المرض في منطقة محدَّدة بالجسم، واستعمال القطبين معاً في حالة إصابة منطقة واسعة أو عندما يكون المرض عاماً، وكمثال استعمل الدكتور الأمريكي "البرت ديفيس" قضيباً من المغناطيس على الأساس الآتي:

القطب الشمالي

** في حالات: التهاب المفاصل والنزيف والسرطان والمراحل الأولى لنزول الماء في العين والعظام المكسورة والحروق ولضغط الدم العالي والبرد والتهاب الشعب الهوائية والعدوى عموماً وحصاة ومشاكل الكلية (حتى أن الكلية العاجزة عجزاً جزئياً عادت للعمل في بعض الحالات) والكبد وتضخم البروستات والأسنان واللثة والقرح.

القطب الجنوبي

** في حالات: الألم والتصلب والضعف في المفاصل وعسر الهضم والغاز وانخفاض إنتاج الأنسولين وتلوين الشعر والقلب والصداع والعضلات الضعيفة.

** وهنا يجب التنبيه على أن هذه ليست سوى عناوين عامة لمعرفة قدرة المغناطيس على التعامل مع كل الأمراض، إما لغرض العلاج فيجب معرفة الحالة بشكل مفصل، كما يجب معرفة أسبابها لأن المرض في بعضها كالصداع مثلاً لا يزول إذا لم تزل أسبابه، كما أن هناك علاج للحالات المحدودة وأخرى عامة.

** ولقد ظهر من نتيجة التجارب الكثيرة التي أجريت على الحيوانات كالأرانب والفئران والأسماك والطيور، وكذلك النبات وبعض الأنسجة الحية، أن الكائن الحي إذا ما تعرض إلى طاقة مغناطيسية عالية لفترة محدودة فإنها تسبب توافقاً حيوياً في عمل أعضاء الجسم، مما شجع على استخدام المغناطيس للأغراض العلاجية.

** ومن النتائج الأخرى ما يلي:

1- تؤثر المغناطيسية على كل خلية في الجسم بسبب نفاذيته العالية.

2- يمكن للمجال المغناطيسي أن يؤثر على الدماغ الأوسط المُسيطر على الغدد الصماء بشكل مباشر وبدون مساهمة من الأعضاء الحسية.

3- يستجيب الدماغ الذي يفتقد إلى أي اتصالات عصبية مع الخلايا المستلمة إلى المجال المغناطيسي أكثر من الدماغ الخالي من الخلل.

4- للمعالجة المغناطيسية تأثيراً تثبيتياً للرمز الوراثي.

5- هناك تأثير ملحوظ للمجال المغناطيسي في معالجة الجروح، حيث ثبت أنه يقلل من التليف في الجروح، ويساعد على سرعة التئامها.

** ولقد توصل العلماء والباحثون في تجارب أخرى أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية إلى استنتاجات منها:

1- هناك تفاعل بين عمل الجهاز العصبي المركزي والمجالات المغناطيسية الخارجية.

2- هناك تأثير للمجال المغناطيسي على العمليات الحيوية في الخلايا وهو متعلق بعمر ونوع الأنسجة، كما أن هذا التأثير يتناسب مع قوة المجال المغناطيسي.

3- يقلل التعريض للمجال المغناطيسي من الإحساس بالألم.

4- هناك تأثير للمجال المغناطيسي على الهرم (التقدم بالسن).

** وفي تجارب أجريت في معهد النشاط العصبي العالي ومعاهد وأكاديميات أخرى في روسيا، استنتج الباحثون الآتي زيادة على ما تقدم:

1- تحدث تغيرات في الصورة العامة للدم بعد تعريض الجسم لمجال مغناطيسي مستمر.

2- يبقى تأثير المجال المغناطيسي في بعض الأحيان، حتى بعد رفعه عن الجسم.

3- المجال المغناطيسي محفز ضعيف القوة.

وفيما يخص كون المجال المغناطيسي محفز ضعيف أحب أن أذكر بأن هذا هو المطلوب، لأن المحفز المتوسط القوة يضر أما المحفز القوي فقد يقتل.

** وقد حقق الدكتور "ماكلين" أخصائي أمراض النساء في مدينة نيويورك الأمريكية نتائج ممتازة في علاج حالات السرطان المتقدمة باستعمال الفيض المغناطيسي (انظر الملحوظة 1)، هذا مع أنه لم يعالج سوى الحالات التي اعتبرت ميئوساً منها، ويرى الدكتور "ماكلين" أنه لا يمكن أن يوجد السرطان في مجال مغناطيسي قوي، كما حقق نتائج رائعة فيما يخص شعر رأس مرضاه، حيث استعاد العديد منهم لون شعرهم الأصلي بعد أن استحال إلى البياض (الشيب) لتقدم العمر، ويبدو الدكتور ماكلين نفسه أصغر من عمره الحقيقي بعشرين سنة، فهو يعرض نفسه لمجال مغناطيسي قدره 3600 جاوس (انظر الملحوظة 2) يومياً لسنوات، كما استطاع إزالة الآلام المسببة بأي سبب باستعمال المغناطيس.

** كما دلت نتائج التجارب وعلاج عدد من الحالات المرضية أن الماء الممغنط يساعد في العلاج، وتم معالجة حالات حصاة الكلية وحصاة المرارة باستعماله في مستشفى لينينجراد في روسيا.

** ومن الآثار العجيبة للمغناطيس ما يرويه الدكتور "بهاتا جاريا" في كتابه المغناطيس والمجالات المغناطيسية من أنه زار يوماً معملاً لتصنيع الأنواع المختلفة من المغانط فأخبره رئيس العمال بأن جميع العمال المتزوجين قد رزقوا بمواليد ذكور منذ أن اشتغلوا في المعمل!!.

** وأجريت تجارب على الحيوانات للنظر في إمكانية زيادة أعمارها وقد وجد العالم الروسي الدكتور "كوماروف" البيولوجي في معهد علوم الجينات ونائب رئيس اللجنة الوطنية لإطالة العمر صناعياً بأن عمر الذباب المنزلي قد تضاعف بإطعامهم السكر الممغنط، كما أجرى تجارب على متطوعين لمعرفة التغيرات التي تطرأ على الأنسجة لإطالة العمر، وأجريت تجارب أخرى لإطالة أعمار الفئران في الاتحاد السوفياتي وتوصلوا فيها إلى إطالة أعمارها بنسبة 50% من معدل العمر الطبيعي، وقد حصلت مفاجأة في أثناء التجارب وهي أن فأرة عمرها أربع سنوات ولدت في هذا السن المتقدم، بل إن العمر المعتاد لها لا يتجاوز ثلاث سنوات.

** ملحوظة: (1) الفيض المغناطيسي: وهو المصطلح المناظر للتيار في الدوائر الكهربائية.

** ملحوظة: (2) الجاوس: وحدة قياس شدة المجال المغناطيسي، ويتراوح المجال المغناطيسي لكوكب الأرض من نصف حتى 0.70 جاوس.

 

يُمكنكم الالتحاق بدورة العلاج بالمغناطيس بالمراسلة

مُستوى المُمَارس العام التي يُقدمها المركز الدولي، نرجو أن تضغط هنا

 

  علاج الحالات المحدودة بالمجال المغناطيسي

 

** في علاج الحالات المحدودة، يوضع القطب المطلوب على موضع الشكوى باتصال مباشر مع الجلد (وإن كان يمكن وضعه على طبقة أو طبقتين من القماش كالجوارب مثلاً) وبدون الضغط عليه، وعموماً، يستعمل القطب الشمالي في الالتهابات والعدوى، أما الجنوبي فيستعمل للآلام والأورام عندما لا يكون هناك وجود محتمل للبكتريا لأن الجنوبي يقوي الحياة فإذا ما استعمل في حالة العدوى فإن البكتريا والفيروسات تزداد قوة وتكاثراً هي الأخرى، وهكذا فإن اختيار القطب الصحيح في العلاج الموضعي مهم جداً.

 

  علاج الحالات العامة بالمجال المغناطيسي

 

** في الحالات التي يكون المرض قد أصاب مساحة واسعة من الجسم، أو عدة مناطق، أو الجسم كله يجب استعمال قطبين متساويين في الشكل والحجم والقوة.

** والقاعدة العامة هنا هي إذا كان المرض في الجزء العلوي من الجسم، أي فوق السرة، توضع الكفين على القطبين، أما إذا كان المرض في الجزء السفلي فإن القدمين توضعان فوق القطبين، وفي حالة كون المرض منتشراً في كل الجسم تستمل الوضعيتين بالتبادل، أي استعمال القطبين تحت الكفين صباحاً وتحت القدمين مساءاً، أو تحت الكفين في اليوم الأول ثم تحت القدمين في اليوم الذي يليه، ثم تحت الكفين في اليوم الثالث وهكذا، وكقاعدة عامة أخرى يوضع القطب الشمالي تحت الكف أو القدم اليمنى، والقطب الجنوبي تحت الكف أو القدم اليسرى.

** ولا بد أن نشير هنا إلى أهمية الكفين والقدمين في المعالجة الانعكاسية، وأيضاً ما ذكرناه من أن الذين يتمتعون بقوة شفائية يستعملون أيديهم بأن يضعونها على المرض، من هنا ترى الفائدة التي وضعها الله تعالى في هذه المواضع من جسم الإنسان والتي نحصل عليها بشكل لا يزال غير مفهوم ولكنه موجود لا جدال فيه.

** إن القواعد التي ذكرناها هي قواعد عامة، ولكن يستطيع المعالج أن يحيد عنها حسب خبرته، وليس هنا مجالاً لذكر الطريقة الخاصة بكل حالة مرضية، وعلى الذي يريد الاستفادة من هذه الطريقة العلاجية مراجعة المعالجين المختصين، أو على الأقل الكتب والإرشادات الخاصة بذلك.

 
  العلاج بالماء الممغنط
 

** عندما يوضع المغناطيس باتصال مباشر مع الماء لفترة من الزمن فإن ذلك الماء ليس فقط سيتأثر بالفيض المغناطيسي، وإنما سيصبح ممغنطاً وتصبح له خواص مغناطيسية، والماء الممغنط له تأثير على الجسم البشري عندما يتم تناوله داخلياً بانتظام لمدة من الزمن.

** لقد أثبتت الخبرة المكتسبة خلال مدة زمنية طويلة بأن الماء الممغنط يساعد في جميع الحالات المرضية تقريباً، وخصوصاً في حالات الجهاز الهضمي والجهاز العصبي والجهاز البولي.

** كما يحسن الاستعمال المستمر للماء الممغنط في عملية الهضم، ويفتح الشهية، ويقلل من الحوامض والصفراء الفائضة، وهو يساعد في تنظيم عمل الأمعاء وطرد السموم والملح غير المطلوب،  كما يساعد استعمال الماء الممغنط على تنظيم الحيض عند النساء.

** أما الأوعية الدموية فإن الماء الممغنط من الممكن أن يساعد على تنظيفها من التجلطات الدموية، كما ينظم الدورة الدموية وينظم عمل القلب.

** وفي الجهاز البولي يساعد الماء الممغنط على طرد البول، وإذا توقف التبول تماماً يعطي المريض خليطاً من 30 مللتر من كل من الماء الاعتيادي والماء الممغنط على دفعات متقاربة جداً، 5 إلى 10 دقائق، لثمان إلى عشر مرات لكي يتبول المريض بعدها، وقد أشرنا سابقاً إلى علاج حالات حصاة الكلية في روسيا بواسطة الماء الممغنط.

** وينفع الماء الممغنط في جميع حالات الحمى، وكل أنواع الألم، وفي الربو والتهاب القصبات الهوائية ونزلات البرد والسعال والصداع وكثير غيرها، وباختصار يساعد على إزالة أغلب الاختلاطات.

** ولقد ثبت من نتائج التجارب والعلاجات التي تمت أن الأصحاء يمكنهم استعمال الماء الممغنط لتحسين الهضم وإزالة الضعف والتعب نتيجة الأنشطة اليومية، علاوة على أنه اقتصادي وأمين وبسيط، وكل ما تحتاجه لتحضيره منزلياً هو المغناطيس.

 

يُمكنكم الالتحاق بدورة العلاج بالمغناطيس بالمراسلة

مُستوى المُمَارس العام التي يُقدمها المركز الدولي، نرجو أن تضغط هنا

********************
تذكروا أن: طاقاتنا دائمًـا في خدمتكم
********************
الـعودة للأعـلى
*** جميع المعلومات الموجودة على هذا الموقع من معلومات طبية أو نصائح صحية أو خدمات مجانية تعتبر ثقافية تعليمية بالدرجة الأولى، ولا تستخدم بغرض تشخيص أو علاج أية حالة مرضية دون إشراف الطبيب المعالج، وليست لدينا النية مستقبلاً لإحلالها كبديل للكشف الطبي... إدارة الموقع ***

 Site Designed by The Author office.

 

Site Maintained by: Office of The International Center for Vital Energy.

Copyright © 2005, All rights reserved.